A+ A-
27مايو
البحرين الأولى 0 % 12
البحرين الأولى تحقق 2.41مليون دينار خسائر في 2009وتؤجل إدراجها في البورصة

قال رئيس مجلس الإدارة لشركة البحرين الأولى صلاح الوهيب عقب انعقاد الجمعية العمومية العادية للشركة يوم الأربعاء الموافق 26/5/2010 إن الشركة سجلت خسائر قدرت بـ 2.41 مليون دينار ترجع إلى اتباعنا سياسة تحفظية في تقييم ممتلكاتنا من الأراضي في البحرين وعلى الرغم من ذلك فقد ختمت «البحرين الأولى» عام 2009 بأصول جارية تزيد ثماني مرات عن إجمالي التزاماتها وهو ما يبرز السيولة الراسخة في الشركة وفي مواجهة الأوضاع الاقتصادية غير المستقرة بدأت «البحرين الأولى» في تنفيذ إستراتيجية دفاعية تهدف إلى ضبط النفقات وهيكلة الشركة للنجاح في المستقبل فقد تم تقسيم قطعة الأرض البالغ مساحتها 236 الف قدم مربع في منطقة السيف إلى سبعة أجزاء تتراوح مساحاتها ما بين 21 و77 ألف قدم مربع مما بدوره يوفر للشركة مرونة في تطوير أو بيع هذه الأراضي على دفعات بما يتناسب مع أوضاع السوق كما أن المخصص لقيمة الأرض يضع الشركة في موضع أفضل لهيكلة عملية بيع أراضي قابلة للتطبيق اقتصادياً أو القيام بمشروع مشترك في العام المقبل وبين الوهيب انه كنتيجة للانخفاض في قيمة قطعة الأرض بشكل أساسي فقد بلغ إجمالي قيمة أصول الشركة 41.7 مليون دينار بنهاية عام 2009 مقارنة بمبلغ 42.6 مليون دينار بنهاية عام 2008، في حين بلغ صافي الخسائر للعام 2.41 مليون دينار وهو ما يعني خسارة معظم الأرباح التي تم تسجيلها في عام 2008 والبالغة 2.59 مليون دينار ويرتبط هذا التحول في دخل الشركة المسجل خلال العامين الماضيين ارتباطا مباشرا بهشاشة القيمة المعادلة لقطعة الأرض في منطقة السيف وبهذه الخسارة المسجلة في قيمة الأرض تقلصت القيمة الإجمالية لأسهم الشركة إلى 40.5 مليون دينار من 42 مليون دينار عام 2008 وقال الوهيب أن لدى البحرين الأولى ميزانية عمومية قوية غير مدينة وتملك مستويات جيدة من السيولة وتدفقا نقديا ايجابيا من أصولها التي تحقق الدخل وبين الوهيب انه نظرا لتداعيات الأزمة المالية على سوق الكويت للأوراق المالية ارتأى مجلس إدارة الشركة تأجيل إدراج البحرين الأولى كما كان مقررا وذلك حتى إشعار آخر.

مصدر الخبر:

© All Rights Reserved almowazi