A+ A-
29يوليو
مقاصة 0 % 380
فهد المخيزيم رئيساً لمجلس إدارة الشركة الكويتية للمقاصة

اعتمد مجلس إدارة الشركة الكويتية للمقاصة قراراً باختيار فهد المخيزيم ليتولى مهام رئاسة المجلس خلفاً لصالح السلمي الذي قدّم استقالته قبل أيام، في حين تولى طلال البحر منصب نائب الرئيس.

وجاء قرار المجلس، الذي انعقد نهاية الأسبوع الماضي، بإجماع الآراء مما يعكس توافقاً على تعيين المخيزيم بهذا الموقع الاستراتيجي، لما يتمتع به من خبرات متراكمة في شؤون المال والأعمال، وقدرته الفائقة على إدارة الكيانات الاستثمارية المتنوعة.

ويملك المخيزيم خبرة واسعة بشؤون أسواق المال اكتسبها من واقع الأعمال التي يشارك فيها بشكل دائم بحكم مواقعه المختلفة التي شغلها في العديد من الشركات والمجموعات المالية والاستثمارية.

ويحمل المخيزيم شهادة البكالوريوس في إدارة أعمال بتخصص التمويل والبنوك، 1994 – من جامعة الكويت، ودرجة الماجستير بإدارة أعمال – تخصص تمويل، 1999 – جامعة كليفلاند ستيت – اوهايو – الولايات المتحدة.

ويشغل المخيزيم حالياً منصب الرئيس التنفيذي في شركة الاستثمارات الوطنية في إدارة الأصول الاستثمارية سوءاً لمصلحتها أو لمصلحة الغير، في حين تمتد خبراته العملية إلى أكثر من 25 عاماً بدأت منذ عام 1994 وحتى الآن، قضاها في العديد من المواقع الوظيفية منها في شركة الاستثمارات الوطنية.
ويرى مجلس إدارة «المقاصة» اختيار المخيزيم لرئاسة الشركة بمنزلة إضافة كبيرة لفريق التطوير الذي قطع شوطاً جيداً من الخطة المعتمدة، وينتظر أن يكون داعماً للاستراتيجية المستقبلية، خصوصاً بعدما باتت الشركة حالياً أكثر مرونة في التعامل مع سلسلة الإجراءات المقررة لإحداث نقلة نوعية بأعمال الشركة لاسيما بعدما أصبحت مملوكة بنسبة 50 في المئة لبورصة الكويت.

وكان للمخيزيم دور محوري في إنجاز المزايدة على حصة القطاع الخاص بالبورصة والبالغة 44 في المئة من رأس المال، حيث كان وقتها المفوض الرسمي باسم التحالف الفائز آنذاك، والذي تكوّن وقتها من «الاستثمارات الوطنية» و»الأولى للاستثمار» و«أرزان».

وتشير السيرة الذاتية الخاصة بالمخيزيم إلى أنه عمل ما بين القطاع العام بوزارة المالية ثم انتقل للعمل في شركات قيادية بالسوق، منها الشركة الكويتية للتجارة العامة والمقاولات والاستثمارات الخارجية، وهي شركة مملوكة بالكامل للهيئة العامة للاستثمار ودمجت فى عام 1995 مع الشركة الكويتية للاستثمار، في حين عمل بشركة وفرة للاستثمار المالي، قبل أن ينتقل للعمل في شركة أكسيوس للاستثمار (كليفلاند – ولاية اوهايو – الولايات المتحدة) عام 2001.

وشغل المخيزيم مناصب عدة خلال مسيرته العملية، منها رئاسة مجلس إدارة كل من شركة شروق باك لمواد التعبئة والتغليف والكروت البلاستيكية، وشركة أركان الكويت العقارية، ونائب رئيس مجلس إدارة الشركة الكويتية للمقاصة، وأيضاً في الشركة الكويتية السورية القابضة.

وشغل أيضاً منصب نائب رئيس مجلس الإدارة في كل من مجموعة أسس القابضة، وشركة أعمال القابضة، إضافة إلى شركة كيوان العقارية، إلى جانب شغله منصب نائب الرئيس في شركة الصفاة للاستثمار، وشركة الوسيط للأعمال المالية، كما شغل عضوية مجالس إدارات العديد من الشركات الكويتية، وعضوية الكثير من الكيانات الإقليمية التشغيلية الكبرى، منها على سبيل المثال عضو مجلس إدارة شركة أم القوين للاستثمارات العامة الإماراتية، وعضو مجلس إدارة شركة المتحد للاستثمار والتطوير العقاري (المتحد - السعودية).

وحصل المخيزبم على العديد من الدورات التدريبية في مجالات متخصصة منها الاقتصادية والاستثمارية والإدارية والقيادية داخل البلاد وخارجها.

مصدر الخبر: جريدة الجريدة الكويتية

© All Rights Reserved almowazi