A+ A-
20مايو
دار الظبي- قابضة + 110 % 2.1
«دار الظبي»: تعذر تطوير أراضي جزيرة الريم

قال نائب رئيس مجلس إدارة شركة «دار الظبي القابضة» فيصل المطوع انه في ظل شح فرص الاستثمار والتمويل المتاحة، سعت الشركة إلى إيجاد سبل لتطوير اراضي الشركة الواقعة في جزيرة «الريم» في إمارة ابو ظبي، من خلال محاولة الحصول على تمويل من البنوك أو الدخول في شراكة استراتيجية، بالإضافة إلى دراسة الخيارات المتاحة لإيجاد مشتر للعقارات، إلا أنه بسبب الركود الذي ما زال مسيطرا على السوق العقارية في إمارة أبوظبي، فقد تعذر ذلك. واضاف المطوع خلال الجمعية العمومية العادية للشركة التي اجتمعت امس بنسبة حضور بلغت %74.8 ان ادارة الشركة قامت باتباع سياسة تحفظيّة في ادارة الاصول واجراء تقييم دوري لمخاطر السيولة التي قد تتعرض لها، مع استمرار اعتماد مبدأ الشفافية في التعامل مع المستثمرين ممن قاموا بحجز وحدات سكنية منذ انطلاق المشروع. أما بالنسبة إلى عدد القضايا المحدود القائمة، فقد استطاع الممثل القانوني المحلي للشركة أخذ التدابير اللازمة للتعامل معها. وقد أظهرت البيانات المالية للشركة عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2028 خسارة إجمالية بلغت 1,544 مليون دينار كويتي تقريبا بواقع 1.54 فلس للسهم الواحد، مقارنة مع 909 الاف دينار خسائر خلال 2017 بواقع 0.91 فلس للسهم، فيما بلغت خسائر الشركة الناتجة عن انخفاض تقييم العقارات 1,253 مليون دينار كويتي، مقابل 1,179 مليون خسائر انخفاض قيمها في 2017. 

مصدر الخبر: جريدة القبس

© All Rights Reserved almowazi