A+ A-
21يناير
مستشفى السلام 0 % 60
المرزوق: (بيتك) يدعم مستشفى (السلام) لاستمرار ريادته في الخدمات المتطورة

الراي - أشاد وزير الصحة الدكتور جمال الحربي، خلال افتتاحه 3 مراكز طبية للأسنان والكلى والعلاج الطبيعي، في مستشفى السلام الدولي التابع لبيت التمويل الكويتي «بيتك»، بحضور ومشاركة رئيس مجلس إدارة البنك حمد عبد المحسن المرزوق، بمستوى الأداء الطبي، الذي يقدمه مستشفى السلام الدولي للمرضى الكويتيين، وحاملي بطاقة «عافية». واطلع الحربي على كفاءة الأجهزة والمعدات الطبية، المستخدمة بعيادات الأسنان والكلى والعلاج الطبيعي، وأجهزة التعقيم المستخدمة، مشيراً إلى أن الوزارة ستعمل مستقبلاً على ربط عيادات الأسنان بين المراكز الصحية الخاصة والحكومية، خصوصاً ما يتعلق بتقنية المعلومات لدعم القطاع الخاص بكل ما هو حديث. وأعرب الحربي عن سعادته البالغة بالمستوى المهني والفني العالي للقدرات البشرية، والأجهزة الحديثة لدى العيادات التخصصية الموجودة بالمستشفى، والمعتمدة من الولايات المتحدة الأميركية وكندا وبريطانيا، مضيفاً أن مركز الأسنان في المستشفى الذي تم افتتاحه يشمل 13 عيادة، ويضم 22 طبيباً من بينهم 5 أطباء متخصصين بالأطفال، إلى جانب وجود 4 اطباء متخصصين بالعلاج الطبيعي من هولندا، من أصل 8 أخصائيين لتقديم الرعاية الصحية لكبار السن، بالإضافة إلى وجود 16 جهاز غسيل كلى مجهزة بأحدث التكنولوجيا الموجودة. من جانبه، رحب المرزوق بزيارة الوزير الحربي إلى مستشفى السلام الدولى لافتتاح الأعمال التطويرية في مرافقه، مشيراً إلى أنه اطلع بصحبة وزير الصحة على جزء من هذه الأعمال التوسعية في أقسام الكلى والأسنان والعلاج الطبيعي، بما يعكس قدرة هذا المستشفى الكبير، على مواكبة التطورات العلاجية والطبية في العالم. وأضاف أن «بيتك» يدعم بقوة هذا الصرح الطبي، لاستمرار ريادته للخدمات الطبية على مستوى القطاع الأهلي، فضلاً عن ما يقدمه من صورة مشرفة وسمعة طيبة للمستشفيات الأهلية الكويتية في منطقة الخليج، بما يقدمه من خدمات طبية عالية الجودة تواكب المستشفيات العالمية. من ناحيته، أكد الرئيس التنفيذي لمستشفى السلام الدولي الدكتور أيمن المطوع، رغبة الوزير في استمرار تقديم كافة سبل الدعم لمستشفيات القطاع الأهلي، باعتبارها رافدا مهماً وشريكاً رئيساً في جهود الارتقاء بالمستوى الطبي المقدم في مستشفيات الكويت عموماً. وأوضح أن المستشفى يسعى دائماً للتطوير والتوسع، لتوفير خدمة أفضل وأسرع للمرضى، بما يضمن عدم وجود قوائم انتظار للمراجعة الطبية. ونوه المطوع بأن توسعة وزيادة الطاقة الاستيعابية للمراكز المتخصصة، من طب الأسنان وأمراض وغسيل الكلى والعلاج الطبيعي والتأهيل الصحي، سيدعم الجهود الدائمة لتقديم خدمة أفضل للمرضى، بحيث تعد مستشفيات القطاع الخاص شريكاً أساسياً ورافداً مهماً في جهود الارتقاء بالمستوى الطبي المقدم في مستشفيات الكويت. وشكر الحربي لحرصه على التواصل مع مستشفيات القطاع الأهلي، والاطمئنان على الإمكانات وجودة الخدمات المتوافرة بها، مثمناً زيارته لمستشفى السلام الدولي، كأول زيارة لمستشفى أهلي بعد توليه الحقيبة الوزارية. ويعزز مركز طب الأسنان المطور، قدرة المستشفى على استيعاب المراجعين بمختلف تخصصات طب الأسنان، خصوصاً وأن مركز السلام لطب الأسنان من أكبر المراكز المتخصصة في علاج وتقويم الأسنان في المستشفيات الأهلية، وأكثرها تميزاً من خلال ضمه لغالبية التخصصات، التي تندرج تحت مسمى علاج الأسنان. ويوجد فريق متخصص لعلاج العصب وفريق للجراحة وآخر للتركيبات وفريق للأطفال والتقويم، أما وحدة أمراض غسيل الكلى فهي تعتمد الطرق الأكثر أماناً لغسيل الكلى وعلاج التهابات البول، ومتابعة مرضى الفشل الكلوي، وعلاج أمراض الكلى المناعية، ومنع تدهور وظائفها، وحدوث الفشل الكلوي لمرضى السكري وضغط الدم. كما وضع خبراء العلاج الطبيعي وأطباء التأهيل، برامج علاجية متخصصة لمساعدة المصابين بإعاقات، وإصابات تمنع حركتهم على العودة إلى مزاولة نشاطهم الطبيعي، وهو المركز الوحيد على مستوى القطاع الطبي الخاص في الكويت، الذي يمتلك أحدث التقنيات لعلاج آلام الظهر والرقبة، والعلاج بصدمات الموجات والعلاج الكهربائي، والعلاج بأحواض السباحة.

مصدر الخبر:

© All Rights Reserved almowazi