A+ A-
7ديسمبر
الخليج القابضة 0 % 10
«الخليج القابضة» و«الراجحي» وقَّعا اتفاقية لإعادة إطلاق مشروع «فيلامار»

النهار- أشاد محافظ محافظة العاصمة البحرينية الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة بإعلان شركة الخليج القابضة عن توقيع الاتفاقية النهائية لإعادة هيكلة الصكوك لمشروع فيلامار، معتبراً المشروع إضافة نوعية للعاصمة المنامة ومعلماً هاماً يضاف إلى وجهها الحضاري والعمراني الذي كانت ولا زالت تزخر به، منوهاً إلى أهمية القطاع العقاري وتأثيره المباشر في الدفع بعجلة التنمية الاقتصادية إلى آفاق رحبة بما يحقق للمملكة تبعات إيجابية تسهم في تنويع مصادر الدخل على اعتبار ان القطاع العقاري من اهم القطاعات الاقتصادية النشطة لدوره في استقطاب رؤوس الأموال، مشيداً بجهود حكومة البحرين في توفير بيئة آمنة من الناحية الاستثمارية لجميع أصحاب رؤوس الأموال بما يحقق للبلاد رفعتها في هذا المجال. جاء ذلك خلال حفل اعلان شركة الخليج القابضة، وهي الشركة المطورة لمشروع فيلامار بمنطقة المرفأ المالي، عن توقيع الاتفاقية النهائية لإعادة هيكلة الصكوك لمشروع فيلامار وذلك مع مصرف الراجحي (ممول المشروع) ومجموعة جي إف إتش المالية (راعي المشروع)، بغرض إعادة جدولة تمويل المشروع وإعادة تدشينه رسميا بمنطقة مرفأ البحرين المالي. حيث أقيم حفل التوقيع تحت رعاية من قبل الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة، محافظ العاصمة، وبحضور ممثلين من مصرف الراجحي، مجموعة جي إف إتش المالية، شركة الحمد للمقاولات، جمعية البحرين للتطوير العقاري وعدد من ممثلي الحكومة والقطاع الخاص و وسائل الإعلام. وقال هشام الريس، رئيس مجلس إدارة شركة الخليج القابضة بقوله:»نشعر ببالغ السعادة لأننا وضعنا الآن الأسس المالية لتطوير مشروع فيلامار في المرفأ المالي. لقد نجحنا في إعادة جدولة الديون والمدفوعات وهي خطوة هامة تجاه التقدم في أعمال المشروع، ووفاءً بوعدنا تجاه المستثمرين في إعادة إحياء المشروع من جديد. ومع هذا الإنجاز الذي تحقق اليوم، نتطلع إلى استكمال تطوير المشروع بشكل يسير ومستقر والانتهاء منه وفقا للخطة والميزانية بما يحقق المنفعة لجميع المساهمين. وفيما نتخذ هذه الخطوة للأمام، بهذه المناسبة، نود أن نتقدم بخالص الشكر والتقدير إلى الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة، نائب رئيس الوزراء في دعم المشروع والشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة لرعاية هذا الحدث المهم. و صرح ماجد الخان، عضو مجلس الإدارة التنفيذي لشركة الخليج القابضة بقوله:»يسرنا أن نعلن اليوم عن إنجاز جديد في إطار التقدم الذي يحققه مشروع فيلامار، لقد حقق المشروع تقدما كبيرا حتى الآن بفضل جهود أكثر من 400 عامل وسوف يرتفع هذا العدد أكثر من ذلك فيما نمضي بتنفيذ المشروع. نعتقد أن إحياء هذا المشروع سوف يعزز قيمته لأقصى درجة وهذا ما يستحقه المساهمين نظير صبرهم طوال السنوات الماضية جراء التحديات التي واجهها المشروع. كما أننا فخورين بشكل خاص بالإعلان عن هذا التقدم الجديد للمشروع تزامنا مع اقتراب احتفالات العيد الوطني لمملكة البحرين، بما يعكس التقدم الذي تحققه المملكة على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي في ظل قيادتها الرشيدة». يأتي توقيع هذه الاتفاقية في أعقاب التقدم الذي حققه المشروع في ظل الجهود التي قامت بها شركة الخليج القابضة خلال العام الماضي والتي شملت عمليات تقييم ودراسات قانونية وفنية بالإضافة إلى إعادة تنشيط موقع المشروع الذي تم تسليمه إلى مقاول المشروع، هذا بالإضافة إلى البدء بأعمال الإنشاء تحت إشراف هيئة من الاستشاريين تم تشكيلها وتضم عددا من الاستشاريين الدوليين والمحليين المتميزين والمعروفين. إن إعادة إحياء مشروع فيلامار هي جزء من التزام شركة الخليج القابضة تجاه تحقيق مزيد من الدعم والنمو والتوسع في القطاع العقاري بمملكة البحرين، كما أنه يمثل حقبة جديدة للشركة والسوق العقاري في المملكة بشكل عام. تجدر الإشارة إلى أن مشروع فيلامار هو أحد المشاريع العملاقة التي تقوم شركة الخليج القابضة بتطويرها وتقدر تكلفته بـ 700 مليون دولار، يتميز المشروع بإطلالته البحرية ويضم مكونات سكنية وتجارية ويمتد على مساحة تزيد على 35,900 متر مربع في منطقة مرفأ البحرين المالي التي تمثل معلما بارزا في مملكة البحرين. يتكون المشروع من ثلاثة أبراج ملتوية تضم شققا

مصدر الخبر:

© All Rights Reserved almowazi