A+ A-
22أكتوبر
الثمار 0 % 100
(الثمار الدولية القابضة): لن نلجأ لخيار الانسحاب إلا في (أصعب الظروف)

توقّع نائب رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي في شركة الثمار الدولية القابضة خالد سليمان العلي، تحقيق نتائج أفضل للشركة في السنة المالية الحالية. وأضاف أن الشركة تشتري أسهم خزينة لدعم حركة السهم، كاشفاً أن قيمة العقارات التي تملكها زادت نحو مليون دينار. وذكر العلي أن الشركة تجدد خيار الانسحاب من سوق الأوراق المالية، وتحصل على موافقة الجمعية العمومية بخصوصه، ولكنها لن تستخدمه إلا في أصعب الظروف التي قد تؤدي إلى اتخاذ مثل هذا القرار. وأوضح العلي خلال عمومية الشركة التني عقدت بحضور 87.6 في المئة من المساهمين، أن صافي خسائر الشركة حتى نهاية السنة المالية في 31 مارس الماضي، بلغ نحو 17.6 مليون دينار، مقابل صافي أرباح بنحو 7.25 مليون دينار في العام السابق. وأضاف أن الشركة لديها محفظة عقارات تمثل نحو 20 في المئة من رأسمالها، في حين أن 80 في المئة عبارة عن استثماريات مالية. ونوه بأن محفظة العقارات تضم 14 عقاراً، موزعة بين استثماري وتجاري وجميعها داخل الكويت، منوهاً بأن الشركة كان لديها عقارات في السعودية تخارجت منها في وقت سابق، وتوقع أن تكون نتائج الشركة أفضل في السنة المالية الحالية. في سياق متصل، أفاد تقرير مجلس الإدارة أن إجمالي موجودات الشركة بلغ نحو 151.4 مليون دينار، مقارنة بنحو 181 مليون دينار في 2015، أي بتراجع مقداره 29.5 مليون دينار. وبين أن وزارة التجارة والصناعة سجلت مخالفة على الشركة، تتعلق بتجاوز المطلوبات المتداولة للموجودات المتداولة، وبرر المدير المالي في الشركة ذلك بسبب قرض حصلت عليه الشركة، من دون أن يحدد قيمة القرض او أي تفاصيل أخرى، كما سجلت الوزارة مخالفة أخرى تتعلق باستثمار الشركة بمحافظ عقارية. ووافق المساهمون في الجمعية العمومية العادية، على بنود جدول الأعمال، وأبرزها تقرير مجلس الإدارة، وتقرير مراقبي الحسابات، والبيانات المالية، والموافقة على عدم توزيع أرباح، والموافقة على توصية مجلس الإدارة بالانسحاب الاختياري من سوق الكويت للأوراق المالية. وقال العلي إن الشركة تحاول عدم الأخذ بهذا الخيار، ولكنها تجدد الموافقة كما حصل السنة الماضية، بحيث يكون الخيار متاحاً في أصعب الظروف. ووافق المساهمون أيضاً، على إخلاء طرف أعضاء مجلس الإدارة، وإعادة تعيين مراقبي الحسابات للسنة المالية التالية، وانتخبوا أعضاء مجلس الإدارة للسنوات الثلاث المقبلة، وهم شركة المليح العقارية، وشركة القصبة العقارية، وشركة البتيل العقارية، وشركة حومة العقارية، والشيخ جابر دعيج الصباح، وشركة الدوغة العقارية كعضو احتياط. كما أقر المساهمون في العمومية غير العادية، تخفيض رأس مال الشركة من 101.2 مليون دينار إلى 77.2 مليون دينار، من خلال إطفاء الخسائر المتراكمة والبالغ قيمتها 13.84 مليون دينار، وإطفاء أسهم الخزينة بقيمتها الإسمية البالغة 10.12 مليون دينار.

مصدر الخبر: جريدة الراي الكويتية

© All Rights Reserved almowazi