A+ A-
23أبريل
الخطوط الوطنية 0 % 5
خفض ديون الخطوط الوطنية بنسبة 86% من خلال تسويات ودية مع الدائنين

توقع رئيس مجلس ادارة شركة الخطوط الوطنية ثامر عرب أن تعود الشركة للعمل خلال الفترة من 6 شهور الى عام وذلك بعد الانتهاء من الإجراءات الخاصة بإعادة تشغيل الرخصة والاتفاق مع شركات الطيران لتوفير الطائرات. وقال ثامر عرب: إن مجلس الإدارة قام بدور كبير في معالجة وضع الشركة المالي والقانوني حيث كانت الشركة مثقلة بالديون التي تتجاوز 41 مليون دينار بالإضافة الى 400 قضية مرفوعة بذلك التذاكر و900 شكوى مقدمة للطيران المدني من حملة التذاكر علاوة على مستحقات 500 موظف ومطالبات البنوك والموردين والمحطات الخارجية وكانت هناك مطالبات من البنوك والموردين والمحطات الخارجية وكان الوضع صعبا خاصة على شطب السهم من البورصة. وأضاف عرب في تصريح له في برنامج مباشر بتلفزيون الكويت ان مجلس الادارة استطاع خفض الديون الى 6 ملايين دينار بنسبة 86 في المئة من خلال تسويات ودية مع الدائنين وقد أبدوا تعاوناً معنا وساهم في ذلك أن شركة الوطنية من شركات الممتازة ولكن الظروف لم تخدمها لافتا الى أن الشركة قامت بخفض القضايا الى 45 قضية فقط كما تم عقد اتفاقية مع منظمة العالمية للنقل الجوي اياتا من خلال سداد 4600 تذكرة كما تم سداد مستحقات الموظفين وتسوية مديونيات الموردين والبنوك علاوة على المحطات الخارجية تم التوصل الى تسوية ممتازة تصل الى 70 في المئة من خصم الديون. وأضاف أنه تم رفع الشطب على السهم حيث اصبح تداوله مسموحا وقد تم الاتفاق في الجمعية العمومية على استمرارية الشركة وتوصية بإعداد دراسة في هذا الشأن وقد تم تقديم البيانات المالية لوزارة التجارة والدراسة التشغيلية لخطة اعادة الهيكلة للشركة وانعكس ذلك على الشركة حيث تم تحقيق أرباح غير تشغيلية العام الماضي 1.7 دينار و585 ألف دينار هذا العام من عمليات التسوية. وزاد أن مجلس الإدارة اقترح خفض رأس المال بنسبة 80 في المئة وزيادة رأسمال 50 في المئة وننتظر الجمعية العمومية غير العادية ليصبح 24 مليون دينار وذلك لعودة الشركة. وكشف عن أن الشركة سوف تقوم ببيع مبنى الشركة في مطار الشيخ سعد وهو المبنى الرئيس الذي تم تشييده على أرض المطار وهذا ا لأمر يحسن وضع الشركة ويساعدنا على التسوية.

مصدر الخبر:

© All Rights Reserved almowazi