A+ A-
3نوفمبر
الخطوط الوطنية 0 % 5
نقص السيولة يهدد مستقبل الخطوط الوطنية

أعرب رئيس مجلس ادارة شركة الخطوط الوطنية ثامر عرب عن تفاؤله بنسبة 100 في المئة بنتائج الدراسة التي تجريها احدى الشركات الاستشارية لاعادة هيكلة الشركة وتشغيلها مجددا بعد وضع النقاط على الحروف، فيما يختص بنموذج عملها وبخطتها الخمسية التي ستأخذ بعين الاعتبار دراسة بياناتها المالية وتحديد رأسمالها الجديد، وعدد ونوعية الطائرات التي تحتاجها، بما في ذلك اختيار الجهات الرئيسة التي ستنطلق اليها، وذلك كله بناء على نتائج تحليلها لاحتياجات السوق الكويتي خاصة وسوق الطيران بصورة عامة. وقال عرب ان نتائج هذه الدراسة التي كلفت الشركة بها احدى الشركات الاستشارية الكبرى تنفيذا لقرار الجمعية العامة التي عقدت في 30/6/2013، اعتبر ان نقص السيولة هو «الخطر الأكبر» الذي يتهدد عمل ومستقبل الشركة في ظل عجزها عن تنفيذ الاحكام التي صدرت ضدها لسداد الديون المترتبة عليها للغير تتقدمهم شركة «ألافكو» صاحبة المديونية الاكبر تليها شركة «كاسكو» التي تبلغ مديونيتها على الخطوط الوطنية» 4.50 ملايين دينار، وذلك لعدم وجود اي ايرادات او موارد مالية لدى الشركة نظرا لتوقف وتجميد نشاطها لفترة طويلة، محذرا من اصداء هذا العجز السلبية على نفسية المساهمين وعلى مستقبل الشركة لاحقا. وقال عرب: ان اصولنا الحالية لا تفي بكل اسف بحجم الديون المتراكمة على «الخطوط الوطنية» ناهيك ان المفاوضات الودية للاطراف الدائنة والتي كنا نحاول ان نصل من ورائها لحلول مبتكرة تحفظ حقوق جميع الاطراف، وتراعي الظروف الحالية للشركة حتى فشلت، ووصلت لأروقة القضاء.

مصدر الخبر:

© All Rights Reserved almowazi